29 سبتمبر 2022 02:35 ص

وزارة النقل تعيد رسم خريطة مصر الاستراتيجية

الأحد، 31 أكتوبر 2021 - 10:49 م

نظّمت الهيئة العامة للاستعلامات ندوة  تحت عنوان "تطوير شبكه الطرق ومنظومه النقل في مصر" أدارها ضياء رشوان، رئيس الهيئة  وحضرها ممثلو وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة لدى مصر واستعرض خلالها وزير النقل كامل الوزير العرض التقديمي الخاص بانجازات وزاره النقل في قطاع النقل النهري خلال 7سنوات ( 2014 – 2021 ، في بداية الندوة قال ضياء رشوان، إن خريطة مصر الاستراتيجية تتغير الآن، وإن من ينظر لحالة الطرق سيلاحظ أن تغيرات كبرى تحدث في شكل مصر الاستراتيجي، كما أنه يجري الآن إعادة رسم الخريطة الاستراتيجية لمصر، وكل مايتم يترتب على ما يحدث في قطاع النقل"، وما حققه من نقلات كبرى خلال السنوات القليلة الماضية.

من ناحيته أشار كامل الوزير إلى أن الوزارة لا تمثل فقط السكك الحديدية وإنما تضم خمسة قطاعات رئيسية من بينها السكك الحديدية إضافة إلى الطرق والكباري، النقل البحري، النقل النهري، موانئ برية وجافة ولوجستية، موضحا أن الوزارة تؤثر بشكل فاعل ليس فقط في حياة المواطن المصري، بل وفي التنمية الشاملة والمستدامة في مصر.

وأشار إلى أن العمل لا يتوقف لتنفيذ رؤية الرئيس المصري التي أعلن عنها والتي تُحقق مسار الوصول إلى الجمهورية الجديدة، وقال إن وزارة النقل لديها خطة استراتيجية مدتها عشر سنوات، من 2014 حتى 2024 لتحقيق نهضة شاملة في كافة قطاعات الوزارة بما يحقق رؤية الرئيس، ولفت إلى أن الوزارة تشارك في ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة للدولة، وأن في هذا السياق فإن الخط الرابع للمترو يتم تنفيذه بشركات مصرية كاملة، هذا غير معدات الحفر المستوردة والمكتب الاستشاري الأجنبي المعاون، ولتكون بذلك الشركات المصرية تقوم بالعمل في الخط الرابع، وأشار إلى أن الوزارة خلال الفترة المحددة تنفذ مشروعات بإجمالي، 1.669 تريليون جنيه مصري، وهي مستمرة حتى عام 2024، مقسمة على النحو التالي: "طرق بحوالي 474 مليار، سكك حديد 225 مليار، قطار كهربي وأنفاق 837 مليار، نقل بحري 115.6 مليار جنيه، نقل نهري 3 مليار" وتم تنفيذ مشاريع على مدار السنوات السبع الماضية، 1.295 تريليون جنيه.

 وأوضح أن المشروعات التي تتم في قطاع النقل تسير بالربط مع مخططات الدولة المصرية، التي تعمل الآن بجد على الخروج من الوادي الضيق وتعمير مناطق جديدة غير مأهولة، لافتا إلى أن ذلك وحتى يتحقق لابد له من شبكة الطرق والنقل التي تسهل من ذلك، مشيرا إلى أن هناك سبعة آلاف كم طرق جديدة نفذتها الوزارة، ليبلغ بذلك إجمالي الشبكة 30 ألف كم، وذلك إضافة إلى الطرق المحلية في المحافظات، كما أشار إلى أن هناك قرابة ألفين كم طرق طولية للسكك الحديدية جديدة ضمن مشروع القطار الكهربائي، كما أن مصر تسعى في الوقت الحالي إلى توسعة هذه الخطوط بالنسبة السكة الحديد وصولا إلى ربط مصر بدول الجوار، ليبيا والسودان، كما أن هناك خطط للربط مع دول المشرق العربي أيضًا، وأوضح أن في سياق الربط بين مصر وغيرها من الدول هناك خطط متعددة عبر الطرق البرية والبحرية والنيلية وكذلك السكك الحديدية، فطريق القاهرة كيب تاون يربط القارة ودولة، من مصر إلى السودان، لجنوب السودان، إلى أوغندا وصولا إلى كيب تاون.

وأشار كذلك إلى أن القطار الكهربائي سيمتد من مطروح إلى السلوم وصولا إلى بني غازي، وشرقا من الإسماعيلية إلى فردان حتى طابا ونويبع ثم العقبة، ويمتد لباقي دول آسيا، وأوضح ان التطور الحاصل في قطاعات النقل  يشمل البحري والنهري والموانئ البرية، مؤكدا أن مصر بعد استكمال المشاريع ستكون مركزا لوجستيا مؤثرا عالميا.

وفي ختام اللقاء قال ضياء رشوان  إن مايحدث في مصر الآن ليس عشوائيا وانما يتم وفق مخطط علمي لمشروع نهضة كبرى تقوم بالأساس على إرادة وطنية وعلى أساس علمي، بما يشهد تغييرا للجغرافيا السياسية والاقتصادية لمصر، مؤكدا أنه تغير في جغرافية مصر لم يتم منذ عهد محمد علي. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى