05 ديسمبر 2022 10:44 ص

الدورة الحادية عشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

الأربعاء، 02 مارس 2022 - 12:00 ص

تقيم وتنظم مؤسسة شباب الفنانين فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تحت شعار ( إعادة اكتشاف مصر )، في الفترة من 4 إلى 10 مارس 2022 بدعم من وزارات السياحة والٱثار والثقافة والشباب والرياضة والخارجية المصرية، وبالتعاون مع محافظة الأقصر ونقابة المهن السينمائية وبرعاية البنك الأهلي المصري، وبمشاركة 35 دولة وتنافس 57 فيلما..وتحل دولة أوغندا ضيف شرف هذه الدورة .وتحمل دورة المهرجان هذا العام اسم المخرج السنغالي الراحل جبريل مامبيتي .

وتحرص محافظة الأقصر على تقديم كافة سبل الدعم والتعاون والتسهيلات اللازمة لإنجاح تلك الدورة من المهرجان بما يليق بمكانة الأقصركوجهة رئيسية للسياحية العالمية، مع اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وفقاً لإرشادات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، من أجل ضمان سلامة جميع المشاركين في المهرجان.

 

دورة المهرجان هذا العام يتم إهدائها إلى روح ثلاثة من كبار الفنانين الأفارقة الراحلين وهم: الراحلين وهم :


النجم الكبير الراحل محمود مرسي صاحب الاداء العبقري والمشوار السينمائي الثري بالأعمال المميزة.


والمخرج الكبير الراحل محمد اسماعيل رائد السينما المغربية .


والنجمة المصرية الراحلة هدي سلطان صاحبة الأداء التمثيلي والغنائي الأسطوري الفريد والمشوار الطويل في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة.

الكتب التي يصدرها المهرجان
يصدر المهرجان كتابا للراحلة هدي سلطان  بعنوان " 10 نساء في واحدة " تأليف الناقد الكبير كمال رمزي ، وكتابا آخر عن النجم الكبير حسين فهمي الذي يمنحه المهرجان جائزة انجاز العمر تأليف الناقد احمد شوقي .

كما يصدر المهرجان كتابا عن المخرج الكبير وخبير السينما الأفريقية فريد بوغدير يتناول رحلته المميزة واهم اعماله،

وكتابا آخر عن حامل اسم الدورة المخرج السنغالي الراحل ديوب مامبيتي باللغتين الفرنسية والعربية تأليف الناقد السنغالي جبريل ساجنا ، كما يصدر كتاب آخر عن الراحل المخرج الكبير الراحل شادي عبد السلام تأليف الدكتورة ميرفت كموني ويترجمه للعربية المخرج التونسي محمود جيمني .

 

المكرمين


يكرم المهرجان في دورته الحادية عشر النجم الكبير حسين فهمي بمنحه جائزة إنجاز العمر ،

وُلد الفنان الكبير حسين فهمي، الملقب ببرنس السينما العربية، في مدينة القاهرة عام 1940، لعائلة ارستقراطية جده محمد باشا فهمي رئيس مجلس الشورى في عهد الخديوي توفيق، وجدته أمينة هانم المانستيرلي، من عائلة المانستيرلي الأرستقراطية المعروفة، أما والده فهو محمود باشا فهمي الذي درس العلوم السياسية في باريس وشغل منصب سكرتير مجلس الشورى قبل قيام ثورة 23 يوليو.

أحب حسين فهمي السينما منذ طفولته، فدخل إلى المعهد العالي للسينما وحصل على بكالوريوس من قسم الإخراج عام 1963، بعدها سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تابع دراساته العليا في معهد باسادينا، ولاية كاليفورنيا. وعاد بعدها إلى مصر أواخر الستينات.

بعد عودته حاول فهمي العمل كمساعد مخرج لكبار المخرجين وقتها. لكن المخرج حسن الإمام شاهد فيه موهبة تمثيلية تعد بالكثير، فطلب إليه تمثيل دور في فيلم “دلال المصرية” إلى جانب هدى سلطان وماجدة الخطيب عام 1969، ومنه كانت انطلاقته إلى النجومية،

وتولى حسين فهمي رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعدة سنوات. 



وتكريم المخرجة أبولين تراوري من ( بوركينا فاسو )،
أبولين من مواليد عام 1976 . عملت كمساعد مخرج مع السينمائي البوركيني الكبير إدريسا وادراجو قدمت العديد من الأفلام الروائية القصيرة  شارك فيلمها «كوناندي» في مهرجان تورنتو عام 2003 قدمت أفلاما روائية طويلة منها «تحت ضوء القمر»، و«ديزرانس» بطولة جيمي جان لوي، والذي حصل على العديد من الجوائز منها جائزة أفضل فيلم في مسابقة الدياسبورا بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، كما قدمت العديد من المسلسلات التلفزيونية الناجحة في بلدها بوركينا فاسو . 
 




وتكريم النجم المصري عمرو سعد .
النجم المصري عمرو سعد، من مواليد حي السيدة زينب عام 1977، تخرج في قسم الديكور بكلية الفنون التطبيقية، وبدأ العمل بالتمثيل من خلال تجارب مسرحية وتليفزيونية، وفي مرحلة متقدمة توجه لمكتب المخرج يوسف شاهين وقابله خالد يوسف، وكانت البداية بتقديم دورين مساعدين في فيلمي (المدينة) مع المخرج يسري نصر الله، و (الآخر) ليوسف شاهين .  


 

ويكرم المهرجان الفنانة الجزائرية بيونة .

بيونة هي فنانة ومسرحية ومغنية جزائرية معروفة على الساحتين الوطنية والأوروبية ولدت في في حي بلكور العتيق في العاصمة الجزائرية واسمها الحقيقي هو باية بوزار وأطلقت عليها عائلتها اسم بيونة وهو تصغير لاسمها باية.

بدأت مشوارها الفني سنة 1973 بفيلم الدار الكبيرة عن عمر 17 سنة للمخرج مصطفى بادي وأدت دور فاطمة، كما شاركت في فيلم "ليلى والأخريات"، وهاجرت إلى فرنسا في فترة التسعينات خوفًا على حياتها، ثم عادت عام 1999 من خلال فيلم "حرم عصمان" وفي سنة 2000 شاركت في فيلم "وان وومن شاو" وبعدها فيلم"viva l'algrie "  وشاركت الممثل محمد فلاغ في العديد من المسرحيات الهزلية ولكن النجاح الحقيقي كان بين سنة 2002 و2005 في سلسلة "ناس ملاح سيتي" الهزلية التي حققت نجاحًا باهرًا في الجزائر والمغرب العربي، وبعدها في العديد من البرامج والمسلسلات التلفزيونية على قناة نسمة التونسية وعلى القنوات الفرنسية. 

كما يكرم المهرجان المخرج التونسي فريد بوغدير 
فريد بوغدير هو أستاذ للسينما بجامعة تونس، وعُرف في البداية كناقد سينمائي من خلال أعماله ومنشوراته حول تاريخ السينما الأفريقية والعربية ، ثم أخرج فيلمين وثائقيين طويلين تم عرضهما في اختيار رسمي في مهرجان كان السينمائي: Camera d'Afrique (1983) وCamera arabe (1987) وتوج أول أعماله الروائية ، حلفوين ، طفل المدرجات (1990) بالعديد من الجوائز، بما في ذلك التانيت الذهبي في مهرجان قرطاج السينمائي (JCC ). في عام 2016، وكان التونسي الوحيد الذي ظهر في قائمة أفضل 50 شخصية عربية من أهم الشخصيات العربية للعام الذي نشرته أسبوعية The Middle East Magazine "لموهبة فنية نجحت من خلال أفلامه في الترويج لصورة. إيجابي من بلده، تونس، على نطاق عالمي"، وتعد أعماله تأريخ للمجتمع التونسي بداية  من فيلمه " عصفور السطح "، وحتي فيلمه الأخير "زيزو"، وهو مخرج سينمائي أفريقي له أسلوبه الخاص وحصل علي العديد من الجوائز الدولية.

الأفلام المشاركة في المهرجان

يشارك في الدورة الحادية عشر لمهرجان الأقصر 57 فيلم من 35 دولة في مختلف المسابقات:

يشهد المهرجان خلال دورته الجديدة مشاركة 10 أفلام في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و11 أفلام في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، و15 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة، و10 فيلما في مسابقة دياسبورا، و6 أفلام في برنامج الاختيار الرسمي خارج المسابقة، و5 أفلام في برنامج عروض التكريمات.

مسابقة الأفلام الروائية الطويلة

ويتنافس فى هذه المسابقة 10 أفلام هى الفيلم المصرى "2 ميدان طلعت حرب" للمخرج مجدى أحمد على، و"حبيبة"، إخراج حسن بن جالون، من المغرب، "زوجة حفار القبور" إخراج خضار أحمد من الصومال، و"الاتفاق" إخراج ليا مالى وفرانك تييرى من الكاميرون، و"أرجو" إخراج عمر بالقاسم من الجزائر، و"مسعود" إخراج ايمانويل روتوبام من بوركينا فاسو، و"ابتعد" إخراج ستانلى اوكيهوارى من نيجيريا، و"ماريا كريستو" إخراج بول اس ويلو من زامبيا، و"توالت افريقيا العام"إخراج كوفى اوفوسو يبوا من غانا، و"ماشية لجهنم" إخراج اسمهان لحمر من تونس.

مسابقة الفيلم التسجيلي الطويل

يتنافس في مسابقة الفيلم التسجيلي الطويل  11 فيلما، وتضم القائمة فيلم "نجمة الصباح" اخراج نانتناينا لوفا من مدغشقر، و"كلاب العقيد الضالة" لخالد شمس انتاج جنوب افريقيا- ليبيا، و"مكان يسمى وهالا" ليورجن الينجوس من توجو، و"فايا دايي" لجيسيكا بشير من اثيوبيا، و"كاسونجو" إخراج جورج سينجا من كونغو، و"يأخذ النعمة شخص" السيد والسيدة لندوى ماتشكيزى من جنوب إفريقيا، و"الذهب ومال" إخراج ايريك ريفو من مالي، و"الملجأ الأخير" إخراج أوسماني سماسيكو من مالي، و"العالقات" للمخرجة المغربية ميريام، ومن مصريشارك فيلمي "شخوص عالمنا التحتي" للمخرج هيثم شريف، "الأسود العواجيز" إخراج إبراهيم عباس.

مسابقة الافلام الروائية القصيرة

يتنافس في مسابقة الافلام الروائية القصيرة 15 فيلما :من الأفلام المصرية التي تشارك في تلك المسابقة بمخرجيها هي: "بتول" إخراج محمد زهران، و"أوضتين وصالة" إخراج مينا ماهر،  و"الوصول مـتأخر" إخراج ضحى حمدى، و"خريطة" إخراج ماجي مورجان.

أما بقية الأفلام فهي: "أزمة قلبية إخراج مننهلى لوثولى، من جنوب افريقيا، و"16 جولة" إخراج اوساما موكوايا من اوغندا، و"نصف روح" إخراج مروان طرابلسي من تونس، و"مع السلامة دامار" إخراج ديفيد ايدم دتيب     من غانا، و"مينيزى" إخراج اليزابث اسودونج ليمو من توجو، و"خيط رفيع" إخراج وجدان خالد من المغرب، و"بلاط الملك" إخراج اميمديه باكوم نكولو من الجابون، و"أين أنا" إخراج دنيس ميالا من أنجولا، و"بيبى بلوز" إخراج ديوب مامامدو من السنغال- فرنسا، و"نكون عظاما" إخراج دينيس فاليرى نداييشيمي من رواندا.

مسابقة "الدياسبورا"

يشارك 10 أفلام هي الفيلم الفرنسي "طفل شخص آخر" إخراج باتريشيا كويندي، و"كل الليالي" إخراج لطيفة سعيد إنتاج تونس – فرنسا، و"إمبراطورية الصمت" لتييرى ميشل من فرنسا، و"برنس" إخراج ليزا بيرويرث من المانيا، و"صوت زهور" قصب السكر" لنيكولا سري من فرنسا، و"بعيدا بقدر ما أستطيع السير" لستيفان ارسينجيفيك انتاج صربيا- فرنسا، و"غد مشرق" لياسين قنيا من فرنسا، و"ملوك الرومبا" إخراج آلان برين إنتاج الولايات المتحدة- بيرو، و"صلوات دلفين" لروزين مباكام من كاميرون، و"فريدا" اخراج جيسيكا جنسيس إنتاج هاييتى- بنين.

القسم الرسمي خارج المسابقة

تم اختيار 6 أفلام لعرضها في القسم الرسمي خارج المسابقة تضم قائمة الأفلام: فيلم "Tourouni les teresses " للمخرج Soungalo Nimi من بوركينا فاسو، وفيلم "ابنتي" للمخرج مازن لطفي من مصر، والفيلم السوداني "طوبي لهن" ، وفيلم "Nile Crocodile " للمخرج نبيل الشاذلي من مصر، وفيلم " Stain " من أوغندا، وفيلم "Kony: Order from Above " للمخرج T. Steve Ayeny من أوغندا. 


ندوات «الأقصر للسينما الإفريقية»

ندوات الدورة هي ندوة النقد السينمائي في إفريقيا، وندوة إعادة اكتشاف مصر، وندوة تمكين المخرجات في السينما، وندوة جبربيل مامبيتي، وحفلات توقيع لكل كتب المهرجان، ومؤتمرات صحفية لكل المكرمين، بالإضافة إلى «ماستر كلاس» عن السيكودراما في السينما، للفنان محيي إسماعيل

ورش «الأقصر للسينما الإفريقية»

الورش الفنية بالدورة فهناك ورشة الاخراج السينمائي للمدرب أحمد رشوان وورشة سينما الأطفال للمدربة شويكار خليفة وورشة إعداد الممثل للمدرب الأسعد الجاموسي وورشة الأفيش السينمائي قديم في جديد للمدربة زينب صبحي وورشة تصنيع مراكب تراثية للمدرب سعيد الباجوري، وورشة حكي مسرحي للسيدات للمدربة إيمان شاهين، وورشة مسابقة رسم جداريات للدكتور أحمد حمدي وورشة رسم أطفال للمدرب وائل نور.

معارض فنية

تقام ثلاثة معارض فنية منهم معرض فوتوغرافيا عن توت عنخ أمون ومعرض الفنانين التشكيليين من الجنوب ومعرض أفيشات المكرمين في المهرجان

مشروع "ڤاكتوري"

انطلاق مشروع "ڤاكتوري" لدعم وتطوير مشاريع الأفلام التسجيلية الطويلة للمخرجات الشابات من أفريقيا والشرق الأوسط، والذى سيتم من خلاله التعاون أيضاً من خلاله توقيع بروتوكول مع مؤسسة "دوكس بوكس" وهى من أهم المؤسسات التى تنشغل بالفيلم التسجيلى فى ألمانيا والتى ترأسها المخرجة جيهان الطاهرى، كما أعلنت الحسينى عن تقديم ومناقشة تقرير منظمة اليونسكو عن الأفلام والسينما الأفريقية والتى سيتم ترجمته وتقديم نسخته العربية من خلال مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية .

مسابقة (إعادة اكتشاف مصر)

تم إطلاق مسابقة (إعادة اكتشاف مصر) لاختيار أفضل ثلاث صور تستعرض جمال مصر واستضافتهم لحضور فعاليات المهرجان هذا العام، وهى المسابقة التى تبناها الممثل محمود حميدة الرئيس الشرفى للمهرجان .


الجمعة 4-3-2022

افتتحت الدكتورة الفنانة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الدورة الحادية عشرة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بحضور نائب محافظ الأقصر محمد عبدالقادر ورئيس شرف المهرجان محمود حميدة ورئيس المهرجان سيد فؤاد ومديرته المخرجة عزة الحسيني، وقدمت حفل الافتتاح المذيعة والفنانة وفاء ميراس .

بدأت مراسم حفل افتتاح المهرجان بالسلام الجمهوري المصري، ثم عرض فيلم قصير عن دورات المهرجان العشر السابقة، وأعقبه عروضا تراثية لفرقة الأقصر للفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة هشام عطوة، وتنوعت العروض ما بين التحطيب والموسيقى النوبية، من تصميم الفنان أحمد عبدالرازق .

بدأ الاحتفال بكلمة الرئيس الشرفي للمهرجان الممثل محمود حميدة، الذي رحب بضيوف المهرجان، مؤكدا أن هذا المهرجان تخطى عمره العشر سنوات، وبذلك يكون بلغ سن الرشد، مشيرا إلى أن المهرجان كبر ونضج وبلغ سن الرشد وآن له أن يتحرر من قبضة الآباء المؤسسين وينطلق دون وصاية من أحد، ويصبح رمزا للمعرفة .

وألقى السيناريست سيد فؤاد مؤسس ورئيس المهرجان كلمته، والتي وجه فيها التحية لوزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم ومحمد عبدالقادر نائباً عن المحافظ المستشار مصطفى ألهم، كما قدم تحية خاصة لفريق عمل المهرجان الذي له الفضل في نجاح المهرجان عبر ١١ دورة، وقدم تحية خاصة للفنانين الراحلين والأوائل الذين ساهموا بتأسيس هذا الحدث الهام منهم الناقد سمير فريد وبشارة شكري ورحاب بدر وتحية خاصة للمخرجة عزة الحسيني الشريكة والمناضلة لنجاح المهرجان .

وتابع فؤاد" مازحا": "أؤيد الفنان محمود حميدة في أن المهرجان كبر ويحتاج نقلات أكثر ودعم أكبر من جهات عدة، وحزين أنني في الأقصر ولم يتم الافتتاح في المعبد، ومع ذلك لقد بذلنا كل جهدنا ليخرج دائما بالشكل المشرف لاسم مصر، وأوجه الشكر لكل الجهات التي لها فضل كبير في خروج المهرجان ".

واستكمل: "المهرجان سوف يقدم لأول مرة مفاجأة وهي جائزة ٢٠٠٠ دولار باسم النجم الراحل محمود عبدالعزيز مقدمة من أسرته والإعلامية بوسي شلبي، فقد حضر محمود عبدالعزيز ٧ دورات من هذا المهرجان"، وفي نهاية كلمته، قال فؤاد: "٤٠% من أفلام المسابقات تعرض لأول مرة على مستوى العالم في الأقصر للسينما الأفريقية، ولذلك أدعو الجماهير لمشاهدة تلك الوجبة الدسمة من الأفلام ".

ورحبت المخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان، بكل ضيوف المهرجان، ثم ألقت كلمتها قائلة: المهرجان يحتفي بالسينما الأفريقية، ولكننا في هذه الدورة نحتفي بالمرأة خاصة حيث الاحتفال باليوم العالمي للمرأة والسينمائيات اللاتي لهن دورا بارزا في صناعة السينما من بينهن صافي فاي ودرة بوشوشة وبيونه وأبولين تراوري، كما سيسعي المهرجان في هذه الدورة لدعم المخرجات الشابات من أفريقيا ".

وأضافت: "أشكر فريق عمل المهرجان الذي ليس بكبير عددا ولكنهم نجحوا في خروج حدث كبير ومهم، وكذلك كل الجهات التي سخرت لنا العواقب للمحافظة على نجاح واستمرارية المهرجان وكل من وزارة الثقافة ووزارة السياحة والآثار ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الخارجية، وكذلك جهود الهيئة العامة للكتاب ومنظمة اليونسكو ".

وشددت على اتخاذ الإجراءات الاحترازية خلال فعاليات المهرجان قائلة: "نحن نريدكم جميعا أن تعودوا سالمين لبيوتكم"، ثم جاءت كلمة محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، التي ألقاها نائبه محمد عبدالقادر، قائلا: "نحن سعداء بوجود مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية للعام ال١١، حيث مرت ١٠ سنوات على انطلاق الدورة الأولى، وها هو العام ال١١ للمهرجان الذي بدأ بفكرة من السيناريست سيد فؤاد بالتركيز والاهتمام بالسينما الافريقية، ومن ثم كان للمهرجان ارتباطه بمدينة الأقصر مدينة الفنون والحضارة والآثار، واستطاع أن يشكل قناة للتواصل بين مصر وأفريقيا من خلال التجمع الكبير للفنانين من مختلف بلدان القارة الأفريقية، ويعتبر المهرجان امتدادا لعلاقات مصر مع أفريقيا والتي امتدت لآلاف السنين، ونأمل أن يكون مهرجان الأقصر أحد منصات الحوار بين الشعوب الافريقية، ولا أحد ينكر دور السينما في التعريف والتقارب والتواصل بين الشعوب ".

والقت وزيرة الثقافة، كلمتها قبل إعلان افتتاح المهرجان قائلة: "أهنئ المهرجان على عيد ميلاده ال١١، فقد مرت ١٠ سنوات من الكفاح، شاهدت فيه كفنانة إصراره على التواصل والنجاح، برغم ظروف كثيرة صعبة اجتاحت العالم، ولكن المهرجان أصر على النجاح والاستمرار ".

وتابعت: "أوجه الشكر لكل داعمي المهرجان وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الخارجية ومصر للطيران وكذلك أيضا وزارة الثقافة، لأنه بدون كل هؤلاء لم يكن للمهرجان وجود وما استطاع الاستمرار، فكل الدعم دائما لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية .

وأوضحت وزيرة الثقافة، سبب عدم إقامة حفل افتتاح المهرجان في معبد الأقصر، ردا على حديث رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد عن عدم تمكنهم من إقامة الافتتاح بمعبد الاقصر، قائلة: "مدينة الأقصر تشهد خلال الأيام الحالية فعاليات كثيرة وهامة، منها وجود مؤتمرا هاما في معبد الأقصر بنفس توقيت حفل افتتاح المهرجان وهذا ما حال دون إقامة الافتتاح بالمعبد"، وفي نهاية كلمتها أعلنت الوزيرة افتتاح الدورة الـ١١ لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، من مسرح قاعة المؤتمرات بمدينة الأقصر .

وعقب كلمة وزيرة الثقافة كرم المهرجان الفنان الراحل جبريل ديوب مامبيتي الذي تحمل الدورة اسمه، وأيضا كرم ثلاثة فنانين تحمل الدورة أسمائهم هم: هدي سلطان الذي تسلم تكريمها حفيدتها ناهد السباعي، ومحمود مرسي الذي تسلم تكريمه المخرج عمر عبدالعزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية، والمخرج المغربي محمد إسماعيل والذي تسلم تكريمه الناقد المغربي عبد الاله الجوهري .

صعد أعضاء لجان التحكيم في كل مسابقات المهرجان علي المسرح وطلبت الفنانة التونسية غالية بنعلي الكلمة وطلب منها الجمهور أن تغني فغنت لأم كلثوم ثم غنت أيضا أغنية لها .

الفنانة ناهد السباعي خلال تسلمها تكريم اسم جدتها الفنانة الراحلة هدى سلطان قالت كلمة: "سعيدة وفخورة بتسلم جائزة جدتي الراحلة، وشاهدت كتاب (عشر نساء في واحدة)، وجدتي كانت بالفعل ١٠ نساء في إمرأة واحدة بالفعل، كانت فاطمة تعلبه وكانت والدة حسن أرابيسك وكانت إمرأة عَلِى الطريق، جدتي كانت عظيمة وأتمنى أن أكن قادرة على استكمال مسيرتها وأنا متأكدة أن جدتي اليوم سعيدة بتكريمها وبأننا لن ننساها أبدًا وفنها خالدا ".

وشارك الفنان عمرو سعد بفيديو تم عرضه خلال حفل الافتتاح قبل تكريمه، حيث لم يتمكن من حضور الحفل واستلام التكريم لارتباطه بتصوير مسلسل في بيروت، وتسلم نجله رابي التكريم نيابة عنه، وأبدى عمرو اعتذاره عن عدم حضوره قائلا: "من موقع الشغل أحييكم، من موقع الشغلانه اللي قدرت توحد الناس، السينما هي التي نجحت في أن تصالح الناس على بعض جعلتهم يفرحون ويحزنون سويا وأنا أفتخر بأنني واحد من هذه الصناعة، وكنت أتمني أكون معكم، وفخور بهذا التكريم وفخور بكل القائمين على مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ". 


كما تسلم النجم حسين فهمي جائزة إنجاز العمر، ووجه الشكر لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم ولصديقه النجم محمود حميده، مؤكدا أنه يعلم جيدا مقدار المجهود الكبير الذي بذله كل القائمين على المهرجانات، مشيرا إلى أنه كان في يوما ما رئيسا للمهرجان ويعرف كم الجهد المبذول للحفاظ على استمراريته، كما أبدى سعادته بأن يقام هذا المهرجان الذي يمثل السينما الأفريقية في مدينة الأقصر بحضارتها الممتدة لـ7 آلاف سنة وأن هذا شيئا عظيما جدا، وأوضح أن الدولة متحمسة لهذا المهرجان وتدعمه بقوة لأنها تسعي أن تكون دولة مدنية عظيمة .

وكرم المهرجان الفنانة الجزائرية بيونة التي شكرت مصر وعبرت عن سعادتها بالتكريم في مصر وفي مهرجان الأقصر مؤكدة علي أهمية التواصل بين الشعوب من خلال الفنون التي توحد الجميع، كما كرمت المخرجة البوركينية أبولين تراوري التي القت هي الأخرى كلمة شكرت فيها ادارة المهرجان . 

5-3-2022


انطلقت السبت 5-3-2022  أولى فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في دورته الحادية عشرة، بداية من الساعة العاشرة صباحًا بافتتاح معرض المراكب التراثية، يليه في العاشرة والنصف صباحًا مؤتمر صحفي لأبو لين تراوري المخرجة البوركينية، التي كُرمت في حفل الافتتاح .

وعرض في تمام الساعة الحادية عشر صباحا،  فيلم "ضمن مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة"، " الذهب أم الأموال" المشارك من دولة "مالي" للمخرج إيريك ريفوت، وفيلم "كاسونغو" من دولة" الكونغو" للمخرج جورجيس سينجا في تمام الحادية عشر صباحا بقصر الثقافة، وفي مسابقة "الدياسبورا" و عرض فيلم "غدا أكثر اشراقا" من  فرنسا للمخرج ياسين قنيا، وفيلم "طفل الآخر" من دولة فرنسا للمخرج باتريكيا ويندي، وفيلم"خلف الأبوب المغلقة" من فرنسا بقاعة النيل الكبرى بالفندق للمخرجة لطيفة سعيد.

‫وفِي تمام الساعة الواحدة ظهرا عرض الفيلم العالمي الأول "حبيبة" للمخرج حسن بنجلوم من دولة المغرب للمرة الأولى عالميا ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بقصر ثقافة الأقصر، وضمن مسابقة الأفلام القصيرة عرض أربعة أفلام معا في ذات الوقت  وهم "جبال المودة" من " المغرب"، "وداعا دلمار" من "غانا"، و"بلاط الملك" من " الجابون"، "غرفتين وصالة" من " مصر" بقاعة النيل بفندق "جولي فيل" .


وفِي تمام الساعة الثالثة مساء افيم مؤتمر صحفي وحفل توقيع كتاب الفنان حسين فهمي بطريق الكباش، بحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان، والمخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان والجمهور،  والنجم حسين فهمي  وضيوف ونجوم المهرجان .

‫وفِي تمام الساعة الرابعة مساء اقيمت ندوة الإنتاج المشترك والتوزيع السينمائي، وفِي ذات الوقت تم عرض الفيلم التسجيلي الطويل  "نجمة الصباح" للمخرجة "نانتيانا لوفا "من مدغشقر، ضمن مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، وتم عرض الفيلم العالمي الأول "شخوص عالمنا التحتي " للمخرج هيثم شريف من مصر ضمن مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، بقصر ثقافة الاقصر.

وفِي تمام الساعة الرابعة مساء  تم عرض فيلم" الاتفاق" للمخرج لي مال من دولة " الكاميرون"، ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وفي تمام الساعة الخامسة مساء تم افتتاح معرض المكرمين ومعرض توت عنخ آمون بحضور حسين فهمي، محمود حميدة بقصر ثقافة الأقصر، يليه في تمام الخامسة والنصف مساء عرض خاص وفعاليات سجادة حمراء،  لفيلم "الكاهن" ضمن أفلام البانوراما المصرية للمخرج عثمان أبو لبن بقصر ثقافة الأقصر .

وفِي تمام الساعة السادسة عرض ضمن مسابقة الدياسبورا فيلم "زهور قصب السكر" للمخرج نيكولاس سري من فرنسا، وفيلم " الأمير" للمخرج ليسا بيرويرس من المانيا، بقاعة "النيل الكبرى" بالفندق، وفي قاعة رع يعرض فيلم " في المنصورة نفترق" من مصر للمخرجة دروسي كيلو.

وفي تمام الساعة الثامنة مساء عرض فيلم مسابقة الفيلم الروائي الطويل" زوجة حفار القبور" للمخرج خضار احمد من دولة الصومال، وعرض  فيلم ضيف شرف السينما الأوغندية "وصمة" للمخرج موريس موجيشا من دولة أوغندا .

 

6-3-2022


شهد اليوم الثالث من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، العديد من الفعاليات الفنية والثقافية العامة:

 • عرض17 فيلما، في مسابقات وأقسام المهرجان

• ندوة وحفل توقيع كتاب "أمير الصعاليك" عن المخرج السنغالي جبرييل مامبيتي في إطار تكريمه، وذلك في الساعة العاشرة صباحا بقاعة رع.

• ‏ندوة وتوقيع كتاب "10 نساء في واحدة" عن الفنانة الراحلة هدى سلطان في إطار تكريمها بالدورة الحالية، بحضور حفيدتها ناهد السباعي والفنان محمود حميده ومؤلف الكتاب الناقد كمال رمزي وذلك في الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا بقاعة رع ويديرها الناقد رامي عبد الرازق .

 • ماستر كلاس بعنوان "السيكودراما في السينما المصرية" للفنان الكبير محي إسماعيل، في الساعة الرابعة عصرا بقاعة رع ادارة جمال عبد الناصر

• ريد كاربت  لفيلم المصري "2 ميدان طلعت حرب" في الساعة الثامنة مساء بقصر ثقافة الأقصر بحضور مخرجه ونجومه ..  العرض العالمي الأول للفيلم

 • عرض فيلم " من أجل زيكو " الساعة الخامسة والنصف بقصر الثقافة 

• افتتاح معرض الفن التشكيلي لفناني الصعيد في الساعة السادسة والنصف بكلية الفنون الجميلة

7-3-2022

يعرض المهرجان خلال اليوم الرابع للمهرجان 14 فيلما في مسابقات وأقسام المهرجان مابين "الروائي الطويل، والتسجيلي الطويل، والقصير، والدياسبورا، والقسم الرسمي خارج المسابقة، والبانوراما المصرية، وإعادة اكتشاف مصر".

وتشهد مسابقة الفيلم الروائي الطويل عرض فيلمي (القربان) من تونس، وهو من اخراج نجيب بلكادي، وفيلم (مسعود) من بوركينا فاسو وهو اخراج إيمانويل روتوبام.

وأما مسابقة الفيلم القصير فيعرض في هذا اليوم 5 أفلام هي ( بتول، أين أنا، أحزان على طفل، مينزيه، على الخريطة).

كما تشهد مسابقة الدياسبورا عرض فيلم (مكان يدعى واهالا) وهو من إخراج جوجارين ايلانوغوس، وفيلم (دلڤين) من بلجيكا وإخراج روزين مكبام.

وضمن شعار الدورة الحادية عشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية "إعادة اكتشاف مصر "يعرض الفيلم المصري" (وداعا بونابرت) من إخراج الراحل العالمي يوسف شاهين بقاعة رع في فندق إقامة ضيوف المهرجان.

وفي مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة فيعرض فيلمي (الملجأ الأخير) من مالي وهو إخراج عثمان سماسيكو، وفيلم (فايا داي) من أثيوبيا وهو إخراج چسيكا بشير.

بينما يعرض فيلم (توكي بوكي) للمخرج مامبيتي ضمن مجموعة أفلام التكريمات.

كما يعرض الفيلم الأوغندي (كوني.. أوامر عليا) للمخرج ستيڤ آباڤ ضمن مجموعة أفلام دولة ضيف الشرف هذا العام.

أما مبادرة المخرجات (ڤاكتوري) فيعرض فيها فيلم ( أرواح صغيرة) من إخراج دينا ناصر.

 ندوة لقاء الممثلات إحدى فعاليات مبادرة ذا فاكتوري في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
8-3-2022

ويشهد اليوم الخامس من فعاليات المهرجان في الساعة العاشرة صباحا حفل توقيع كتاب لشادي عبد السلام بحضور كل من مؤلفته المخرجة التونسية  ميرفت كمون ، ويليه لقاء مع عدد من الممثلين ضمن مشروع فاكتوري بإدارة المخرجة كوثر يونس.

كما يتم عرض فيلم " حامل اللقب"  في الخامسة والنصف مساء بقصر ثقافة الأقصر ، وتقام ندوة بعنوان"التحديات التي تواجه المخرجات السينمائيات" ضمن لقاءات مشروع فاكتوري بحضور كل من المخرجة عزة الحسيني وكوثر يونس مديرة المشروع ويدير اللقاء الإعلامية هالة الماوي.

ويعرض خلال هذا  اليوم 9 أفلام في مسابقات وأقسام المهرجان مابين "الروائي الطويل، والتسجيلي الطويل، والدياسبورا، والقسم الرسمي خارج المسابقة، والبانوراما المصرية وافلام التكريمات ومشروع فاكتوري لدعم المخرجات الشابات".

وفي مسابقة الفيلم الروائي الطويل 3 أفلام، أولهم الفيلم الجزائري"حلم" للمخرج عمر بالقاسم  وفيلم " القربان" من غانا وهو من اخراج كوفي افوسو، والفيلم النيرجيري " اذهب بعيداً" للمخرج ستانلي أوخياري. 

كما تشهد مسابقة الدياسبورا عرض الفيلم الأميركي "ملوك الرومبا" للمخرج الن بران، أما في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة فيعرض فيلم "جريس ولقطة واحده" من جنوب افريقيا وهو من إخراج لينديوي ماتشيكيزا ،بينما يعرض فيلم "سينما إفريقية" للمخرج التونسي فريد بوغدير ضمن مجموعة أفلام التكريمات.

أما مبادرة المخرجات "فاكتوري" فيعرض فيها الفيلم الليبي" حقول الحرية" من إخراج نزيهة عريبي، ويشهد القسم الرسمي خارج المسابقة عرض فيلمي " طوبي لهن" من السودان وهو من إخراج رزان عبد الرحمن، وفيلم"تمساح النيل" من مصر للمخرج نبيل الشاذلي.

10-3-2022

 


اختتمت فعاليات الدورة  الحادية عشرة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية حيث اقيم حفل الختام بقصر ثقافة الأقصر مساء الخميس 10-3-2022 ، بحضور رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد والمخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان، ومحمد عبد القادر نائب محافظ الأقصر، والفنان محمود حميدة رئيس شرف المهرجان.

وتم إعلان جوائز المهرجان

وحصل على جائزة النقاد الدولية بمسابقة "فبريسي" الفيلم الصومالي "زوجة حفار القبور" للمخرج خضر آيدروس أحمد، وتسلمها المخرج مادمادو سقراط ،وحصل على جائزة لجنة تحكيم أفضل فيلم يعبر عن المرأة الفيلم المصري" تول"وتسلمها المخرج محمد زهران.

ومنحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين جائزتها لأفضل فيلم بالمهرجان وحصل عليها الفيلم المصري"2 طلعت حرب"وتسلمها المخرج مجدي أحمد علي، وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة حصل على تنويه خاص فيلم "16 طلقة" من اوغندا، وتسلمها المخرج لقمان عي، وجائزة أفضل فيلم روائي قصير ذهبت إلى فيلم"حبال المودة "من المغرب،وتسلمتها مخرجة الفيلم وجدان خالد.

وفي مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة حصل لفيلم "الملجأ الاخير"للمخرج عثمان ساما سيكوا من جنوب افريقيا على تنويه خاص،وجائزة لجنة التحكيم الخاصة ذهبت لفيلم"نجمة الصباح"من مدغشقر للمخرج نانتيناينا لوفا،وتسلمها عنه ستانلي أوهيكوار،وذهبت جائزة أفضل فيلم تسجيلي طويل إلى فيلم" فايا داي"من اثيوبيا للمخرجة جيسيكا بشير،وتسلم عنها المخرج لقمان علي.

وفاز بالجائزة الأولى في مسابقة أفلام الدياسبورا فيلم"أبعد ما تأخذنى خطاى"من صربيا إخراج ستيفان آرسينيفتش،وفاز بالجائزة الثانية فيلم "غدا أكثر اشراقا "من الجزائر إخراج ياسين قنية، وفي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة حصل الفيلم الكاميروني"الاتفاق"للمخرج ليا مال فرانك تييري على تنويه أول،أما تنويه أحسن ممثل فذهبت إلى الفنان المصري القدير سمير صبري عن فيلم"2 طلعت حرب " وتسلمها نيابة عنه فريق عمل الفيلم.

كما ذهبت جائزة لجنة التحكيم لفيلم" زوجة حفار القبور"من الصومال إخراج خضر احمد،وتسلمها عنه اميديه باكوم ،ونال جائزة أفضل فيلم روائي طويل وهى جائزة مقدمة من أسرة الفنان الكبير الراحل محمود عبد العزيز وقدرها 2000 دولار، والجائزة ذهبة إلى فيلم" قربان"من تونس للمخرج نجيب بلقاضي وتسلمها عنه لينا رفاعي مسؤلة توزيع الفيلم. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى