22 مارس 2023 11:09 ص

الإعلام الدولي: نتائج إيجابية للمباحثات مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي... واهتمام بالقمة المرتقبة للرئيس مع بايدن

الجمعة، 11 نوفمبر 2022 - 07:14 م

واصلت وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العالم تغطيتها المكثفة سواء بالبث الحي عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي أو عبر التقارير الإخبارية لأعمال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 27 المنعقد في مدينة شرم الشيخ.

ورصد التقرير الإعلامي اليومي الذي تعده الهيئة العامة للاستعلامات عدة نقاط إيجابية سلطت عليها وسائل الإعلام الضوء وأهمها لقاء الرئيس السيسي برئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" ومناقشة عدة قضايا إقليمية وثنائية تشمل قضية سد النهضة الإثيوبي وتأكيد الرئيس السيسي علي أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد، بالإضافة إلى مناقشة سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين على الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية، وكذلك مناقشة تطورات القضية الفلسطينية والتأكيد على ضرورة التوصل لحل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وفقاً للمرجعيات الدولية.  

كما اهتمت كذلك وسائل الإعلام باللقاء الذي جمع وزير الخارجية سامح شكري مع "جون كيري" المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ والمباحثات حول أهم عناصر الموقف الأمريكي تجاه قضية تغير المناخ.

واهتمت كذلك بتخصيص مصر جناح للأطفال لأول مرة في أي قمة لمؤتمر الأطراف، تأكيداً لاهتمام مصر برفع الوعي بقضايا المناخ لدي الأجيال الصاعدة وفئة الشباب، وكذلك إدراج ذوي الاحتياجات الخاصة والمنظمات المعنية بحقوقهم لأول مرة كمشاركين بصفة رسمية في أعمال المؤتمر، بالإضافة إلى الاهتمام بتفعيل الإعفاء الضريبي للأجانب المشاركين في أعمال القمة. كما أبرزت وسائل الإعلام دعوة المشاركين في أعمال القمة لأهمية قيام الدول الغنية بالوفاء بالتزاماتها في تعويض الدول الأكثر عرضة لعوامل تغير المناخ عن الأضرار التي سببتها نتيجة زيادة الانبعاثات الحرارية ومنها الجفاف والفيضانات الشديدة وارتفاع منسوب سطح البحر، ما يهدد باختفاء الدول الجزرية وتعرض مدن كبيرة للغرق، فضلاً عن تعريض الأمن الغذائي بتلك الدول، خاصة في أفريقيا، للخطر، واهتمت كذلك وسائل الإعلام العالمية بزيارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" لمصر وعرضه خلال أعمال القمة الاستثمارات الأمريكية الجديدة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري وعوامل تغير المناخ.    

وركز التناول الإعلامي لمؤتمر المناخ بشرم الشيخ خلال اليوم السادس من أعمال القمة على القضايا التالية:

     لقاء الرئيس السيسي ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي.

     قيام مصر خلال قمة المناخ بالعمل على جذب استثمارات جديدة والدخول في شراكات من أجل الاستجابة لعوامل تغير المناخ والتحول التدريجي للوقود الأخضر.

     تفعيل الإعفاء الضريبي في مصر للأجانب المشاركين في أعمال القمة لتمكينهم من استرداد ضريبة القيمة المضافة لدي مغادرة البلاد، بطريقة مرنة لأول مرة مقارنة بقمم المناخ السابقة.

     وصول الرئيس الأمريكي "جو بايدن" لشرم الشيخ في أول زيارة رسمية له لمصر للمشاركة في أعمال قمة COP 27.

     إدراج بند التعويضات عن الخسائر التي تعرضت لها الدول الأقل قدرة على الصمود في مواجهة عوامل تغير المناخ لأول مرة على جدول أعمال المؤتمر.

     ضرورة تغيير النظام الزراعي ومعالجة قضية الفاقد والمهدر من الغذاء، لتحقيق الأمن الغذائي من ناحية ودعم الصمود لعوامل تغير المناخ من ناحية أخرين وكذلك الدعوة لجعل عام 2022 عاماً أفريقياً للأمن الغذائي.

وفي التفاصيل، أشارت نشرة الاستعلامات إلى اهتمام العديد من وسائل الإعلام الأوروبية بلقاء الرئيس السيسي ورئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" ومناقشة عدة قضايا إقليمية وثنائية شملت سد النهضة والقضية الفلسطينية وتعزيز العلاقات بين البلدين. وأكدت بيلوسي على أن مصر شريك محوري للولايات المتحدة في المنطقة وتلعب دوراً فعالاً في مكافحة الإرهـاب والفـكر المتطرف وإصلاح الخطاب الديني وإرساء المفاهيم والقيم النبيلة، وفقاً لما نشرته وكالتا "سبوتنيك" و "تاس" الروسيتان.

-        واهتم موقع Wetter الألماني بتخصيص مصر جناح للأطفال داخل أروقة المؤتمر، كـ "سابقة" في مؤتمرات المناخ، وكذلك بإدراج بند التعويضات عن الخسائر والأضرار لأول مرة على أجندة أي قمة لمؤتمر الأطراف.

-        وأبرز موقع Vegconomist الألماني أهمية زيادة الوعي حول احتياج نظام الغذاء والزراعة الآن إلى التغيير من أجل مكافحة أزمة المناخ بشكل فعال.

-        أما موقع " weltwoche " السويسري فقد ركز على مطالبة الدول النامية في تحالف مجموعة الـ 77 بمبلغ 600 مليار دولار سنوياً كتعويض لها عن الأضرار التي سببتها عوامل تغير المناخ.

-        فيما ركز الإعلام الإيطالي علي وجود مساحة كبيرة من التعاون بين مصر وإيطاليا في استثمارات كثيرة نظراً لأن البلدين محوران رئيسيان في البحر المتوسط ولما تمتلكه مصر من موقع متميز، وفقاً لما نشره موقع "Formiche " الإيطالي.

-        فيما اهتم الإعلام الروسي بقيام محافظة جنوب سيناء بتفعيل بند الإعفاء الضريبي للأجانب المشاركين في أعمال المؤتمر وفق النموذج الدولي بطريقة مرنة تمكنهم من استرداد ضريبة القيمة المضافة على المشتريات لدي المغادرة، وفق ما أورده موقع اتحاد الشركات السياحية الروسية.

-        وأبرز الإعلام اليوناني توقيع اتفاقية تعاون بين وزيري المالية في مصر واليونان على هامش أعمال القمة، حيث قال وزير المالية اليوناني " "خريستوس ستايكوراس" إن وزراء المالية مدعوون إلى لعب دور حاسم في تعزيز السياسات نحو إعادة توجيه التمويل المناسب بشكل فعال وفي الوقت المناسب للتكيف مع تغير المناخ، وفقاً لما نشرته صحيفة News Beast اليونانية .

وأبرزت نشرة هيئة الاستعلامات التناول الإعلامي لوسائل الإعلام الأمريكية لأعمال قمة COP27 وتركيزها على زيارة الرئـيس جو بايدن لأول مرة لمصر للمشاركة في أعمال القمة، وكذلك لقاء الرئيس السيسي برئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" حيث ذكرت CNN في نسختها العربية أن اللقاء شمل مباحثات هامة حول قضايا سد النهضة والقضية الفلسطينية وقضايا سوريا والعراق وليبيا وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

-        كما قالت CNN الأمريكية في تقرير من شرم الشيخ إن الرئيس الأمريكي سيسلط الضوء خلال الزيارة على الاستثمارات الأمريكية الجديدة الرئيسية للحد من تغير المناخ، كما سيعلن في خطابه عودة الولايات المتحدة كرائد عالمي في مجال تغير المناخ بعد إقرار قانون خفض التضخم، الذي تضمن حوالي 370 مليار دولار من حوافز الطاقة النظيفة التي تهدف إلى خفض استخدام غازات الاحتباس الحراري الضارة.

-        كما نشر موقع "البيت الأبيض" أن الرئيس جو بايدن سيلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي لمناقشة عدد من القضايا الإقليمية والثنائية ذات الاهتمام المشترك.

-     وبالمثل نشرت مواقع "وكالة الأنباء الكوبية "برنسا لاتينا"، وصحيفة ABC الصادرة في باراجواي، وموقع Infobae " الأرجنتيني تقارير إخبارية عن زيارة الرئيس الأمريكي لمصر والتركيز في خطابه علي الترويج لخطته المناخية عبر عرض حزمة الاستثمارات الخضراء، الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة بقيمة تناهز 370 مليار دولار.

-     فيما ركز معهد "التحرير" لسياسة الشرق الأوسط، بواشنطن على قضية إدماج الشباب في قضايا تغير المناخ ودعوته في مقال تحليلي لدعم تنمية المهارات والتمكين من خلال المعرفة والتعلم النشط، حيث من شأن هذه السياسات أن تساعد في رفع الإمكانات لضمان التخفيف الشامل والتكيف مع تغير المناخ.

-     كما نشر موقع "المونيتور" الأمريكي تقريراً عن إطلاق مصر مبادرة تسمى "الاستجابات المناخية والحفاظ على السلام" يوم السبت 12 نوفمبر وذلك لمعالجة الأبعاد الأمنية لتغير المناخ والمخاطر المحتملة التي قد تقوض جهود تحقيق السلام والاستقرار الاجتماعي.

-     ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن وكالة AP الأمريكية أن نشطاء المناخ حققوا انتصاراً كبيراً في قمة COP 27 بإدراج ذوي الاحتياجات الخاصة والمنظمات المعنية بحقوقهم بصفة رسمية في المؤتمر كمشاركين لأول مرة.

كما اهتمت نشرة الاستعلامات بالتغطية الواسعة لوسائل الإعلام العربية لأعمال قمة COP27 ، حيث اهتم الإعلام الإماراتي بالمحادثات الموسعة التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، وفقاً لما نشرته مواقع "سكاي نيوز عربية" و"24 الإخباري"، و"شبكة العين الإخبارية".

-        وتناولت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية اللقاء الذي جمع وزير الخارجية، رئيس الدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ "كوب 27" "سامح شكري" و"جون كيري" المبعوث الرئاسي الأميركي الخاص للمناخ الخميس 10 نوفمبر حول أهم عناصر الموقف الأمريكي تجاه قضية تغير المناخ.

-         كما اهتمت وسائل الإعلام السعودية بزيارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" لمصر للمشاركة في أعمال مؤتمر المناخ، وفقاً لتقرير "قناة الشرق" السعودية، التي اهتمت أيضاً عبر موقعها "الشرق بلومبرج" بإعلان المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا "باديا" اعتزامه تخصيص ما لا يقل عن ملياري دولار كتمويلات للدول الأفريقية لمواجهة التغيرات المناخية.

-        واهتم موقع "المغرب اليوم" بتوقيع مصر والمغرب مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين البلدين فى مجالات الطاقة المتجددة وإدارة المخلفات.

واهتمت نشرة هيئة الاستعلامات أيضاً بالتغطية الإعلامية للإعلام التركي (في إطار إعلام دول الجوار) لأعمال مؤتمر المناخ، حيث ركزت وكالة "الأناضول" التركية على تفاصيل لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" لمناقشة قضيتي سد النهضة والحرب الروسية-الأوكرانية.

-        وأشارت الوكالة التركية إلي بيان الرئاسة المصرية حول المقابلة وتأكيد الرئيس السيسي علي استراتيجية العلاقات الممتدة منذ عقود بين مصر والولايات المتحدة، وحرص مصر على تعزيز تلك العلاقات بكل جوانبها، وذلك في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة، وكذلك تأكيد رئيسة مجلس النواب الأمريكي على أهمية مصر كركيزة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم العربي، فضلاً عن كونها شريكاً محورياً للولايات المتحدة في المنطقة.

-        واهتمت كذلك بتأكيد الرئيس السيسي علي أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، للحفاظ على الأمن المائي المصري.

وواصل الإعلام الآسيوي اهتمامه بأعمال مؤتمر قمة الأطراف COP27 حيث أبرزت وكالة "شينخوا" الصينية للأنباء تعهد مجموعة التنسيق العربية بحضور وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط  بتوفير تمويلات بقيمة 24 مليار دولار حتى عام 2030 لدعم "أجندة تمويل المناخ"، وفقاً لما ذكرته نشرة هيئة الاستعلامات.

-     واهتمت صحيفة "الشعب الصينية" بدعوة الرئيس السيسي للدول الغنية بالوفاء بالتزاماتها لدعم البلدان النامية في التصدي لتغير المناخ.

-     فيما أورد موقع التليفزيون الياباني NHK إعلان مصر عن خطة عمل لدعم حياة 4 مليارات شخص معرضين لمخاطر المناخ مثل الجفاف ونقص الغذاء.

-     كما اهتم الإعلام الأسترالي بدعوة النشطاء الأفارقة في قمة المناخ للأمم المتحدة COP 27 إلى وضع حد لتوسع الوقود الأحفوري في القارة، وفقاً لما نشرته صحيفة Canberra Times.

-     فيما أبرز موقع "راديو تايوان الدولي" RTI تطلع مصر إلى تلبية بعض أولوياتها المتعلقة بالتغير المناخي وترسيخ مكانتها كقوة إقليمية في إفريقيا والشرق الأوسط خلال أعمال قمة COP27

-     فيما امتدحت صحيفة The Nation الباكستانية التنظيم المصري المتميز لأعمال قمة المناخ.

كما سلطت نشرة هيئة الاستعلامات الضوء علي اهتمام الإعلام الأفريقي بأعمال القمة، حيث اهتمت صحيفة Business Day النيجيرية بإطلاق مصر جدول أعمال شرم الشيخ للتكيف مع عوامل تغير المناخ لتعزيز القدرة على الصمود لأربعة مليارات شخص الأكثر عرضة لعوامل تغير المناخ بحلول عام 2030.

-     كما اهتمت وكالة الأنباء الأنجولية بتأكيد نائبة رئيس أنجولا على التزام بلادها بتنويع مصفوفة الطاقة عبر التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة وتنفيذ مجمعات صناعية صديقة للبيئة. 

-     وبالنسبة لإعلام غانا والكونغو الديمقراطية وتوجو وليبيريا، فقد ركز على مطالبة ممثلي تلك البلاد بتوفير الدعم المادي المطلوب لهم ولأفريقيا بشكل عام من أجل التصدي لعوامل تغير المناخ، وعرض مشروعات الدول في هذا الصدد.

-     فيما اهتمت صحيفة Informante بناميبيا بعرض تجربة البلاد في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر من أجل التحول التدريجي للطاقة النظيفة.

-     وركز موقع الرئاسة بكوت ديفوار على دعوة نائب رئيس الجمهورية الإيفواري على جعل عام 2022 عاماً أفريقياً للأمن الغذائي وكذلك مشاركته في عدة اجتماعات لتسريع تكيف أفريقيا مع تغير المناخ والتمويل المبتكر للمناخ.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى