14 يونيو 2024 03:50 ص

اليوم العالمي للبيئة

السبت، 03 يونيو 2023 - 10:37 م

يحتفل العالم فى الخامس من يونيو من كل عام باليوم العالمي للبيئة، أو يوم البيئة العالمى، حيث بدأ احتفال دول العالم بهذا اليوم في عام 1972م .

 تستضيف في 5 يونيو من كل عام مدينة في العالم الفعاليات الرسمية لهذا اليوم، كما تم إنشاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة " UNEP " التابع لمنظمة الأمم المتحدة في نفس السنة والذي استغل الاحتفال العالمي بالبيئة في 5 يونيو لتوضيح المخاطر المحيطة بالبيئة، واتخاذ إجراءات سياسية وشعبية للحفاظ عليها .

كان عام 1972 بمثابة نقطة تحول في تطوير السياسات البيئية الدولية، حيث عقد في هذا العام تحت رعاية الأمم المتحدة، المؤتمر الرئيسي الأول حول القضايا البيئية، في الفترة من 5 الى 16 يونيو في ستوكهولم (السويد). وكان الهدف من المؤتمر، المعروف بمؤتمر البيئة البشرية، أو مؤتمر ستوكهولم، صياغة رؤية أساسية مشتركة حول كيفية مواجهة تحدي الحفاظ على البيئة البشرية وتعزيزها .

وفي 15  ديسمبر من نفس العام، اعتمدت الجمعية العامة قرارها بوصف يوم 5 يونيو باليوم العالمي للبيئة وتحث الحكومات والمنظمات في منظومة الأمم المتحدة على الاضطلاع بهذا اليوم كل عام، بالقيام بنشاطات على مستوى العالمي، وتؤكد على حرصها على الحفاظ على البيئة وتعزيزها، بهدف زيادة الوعي البيئي ومتابعة القرار الذي تم الإعراب عنه في المؤتمر. ويتزامن هذا التاريخ مع تاريخ اليوم الأول للمؤتمر .

منذ الاحتفال الأول في عام 1974، ساعد اليوم العالمي للبيئة برنامج الأمم المتحدة للبيئة على زيادة الوعي وتوليد زخم سياسي حول المخاوف المتنامية مثل استنفاد طبقة الأوزون والمواد الكيميائية السامة والتصحر والاحترار العالمي. تطور اليوم ليصبح منصة عالمية لاتخاذ إجراءات بشأن القضايا البيئية العاجلة. شارك الملايين من الناس على مر السنين، مما ساعد على إحداث تغيير في عادات الاستهلاك لدينا، وكذلك في السياسة البيئية الوطنية والدولية .

جاء اختیار التاريخ بمناسبة إنشاء برنامج الأمم المتحدة للبیئة (UNEP("Programme Environment Nations United "التابع لمنظمة الأمم المتحدة في نفس السنة والذي استغل الاحتفال العالمي بالبیئة في 5 يونیو لتوضیح المخاطر المحیطة بالبیئة، واتخاذ إجراءات سیاسیة وشعبیة للحفاظ عليھا .

من بین أھداف برنامج الأمم المتحدة للبیئة :

رصد كافة القضايا البیئیة، ووضع التقییم لھا وتوجیه الإنذارالمبكر لاتخاذ الإجراءات الحاسمة فیما يخص سلامة البیئة ومواردھا .

تشجیع الأنشطة البیئیة فى مختلف أنحاء العالم .

زيادة الوعى بالقضايا البیئیة .

تقديم الدعم الكامل من خلال تقديم المعلومات وإتاحتھا .

تقديم المشورة الفنیة والقانونیة للحكومات والمؤسسات المعنیة بالبیئة فى مختلف بلدان العالم.

الجهود المصرية للحفاظ علي البيئة

 بذلت الدولة جهودا كبيرة لتطوير القطاع البيئي بتغيير لغة الحوار حول البيئة وإعادة هيكلة قطاع البيئة بحيث لا يقتصر على الحد من التلوث فقط، ولكن يهدف إلى صون الموارد الطبيعية واستخدامها بشكل مستدام يحفظ حق الأجيال القادمة، مع العمل على مواجهة التحديات البيئية العالمية كتغير المناخ، وخلق رابطة حقيقية بين النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة تقوم على تبادل المنفعة وتأصل فكر الاقتصاد الدوار ومسار مصر نحو التحول الأخضر .
إنجازات وزارة البيئة 2022.pdf

إنجازات مصر فى ملف تغير المناخ 2022.pdf

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى