21 يونيو 2024 12:14 م

توقيع مذكرة تفاهم بين الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والوكالة الكولومبية للتعاون الدولي

الإثنين، 27 مايو 2024 - 05:10 م

قامت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بالتوقيع في ٢١ مايو الجاري، على مذكرة تفاهم مع الوكالة الرئاسية الكولومبية للتعاون الدولي، بهدف إقامة تعاون لتقديم الدعم التنموي للدول الإفريقية، من خلال إقامة برامج بناء القدرات والتدريب ونقل الخبرات في مجالات عديدة. 

هذا، وقد أقيمت مراسم توقيع مذكرة التفاهم عبر وسائل الاتصال المرئي، حيث وقع السفير اشرف إبراهيم مساعد وزير الخارجية أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية عن الجانب المصري والينورا بتنكور المديرة العامة للوكالة الرئاسية الكولومبية للتعاون الدولي عن الجانب الكولومبي.

في هذا الصدد، أشار الأمين العام للوكالة المصرية في كلمته إلى أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار إقامة تحالف بين الوكالتين، بهدف تبادل الخبرات ونقل  المعارف بين كل من مصر وكولومبيا والدول الأفريقية من خلال بناء القدرات وعقد الدورات التدريبية بما يُتيح التعرف على الأساليب التكنولوجية الحديثة في مختلف المجالات، وذلك لدعم التنمية في القارة بما يسمح بضمان تحقيق نمو اقتصادي واجتماعي مستدام، وكذا مواجهة مشاكل تغير المناخ والفقر والجوع، والعمل على نشر السلام.

كما أكد على الدور الكبير والفعال الذي تلعبه مثل هذه التحالفات في الدول ذات الاقتصاديات الصاعدة مثل مصر وكولومبيا، مشيرا إلى الاهتمام الذي توليه مصر للتعاون مع الدول الأفريقية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في القارة.

من جانبها، أكدت المديرة العامة للوكالة الكولومبية، على ترحيبها الكبير بإقامة هذه الشراكة المؤسسية خاصةً في ضوء دور مصر الرائد في القارة الأفريقية بشكل عام، وتوافر خبرات مصرية ذات كفاءة عالية في مختلف القطاعات، واستعداد مصر الدائم لتبادلها مع مختلف دول القارة، في ظل ما تعانيه هذه الدول من مشكلات تحد من قدرتها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما تحدثت عن تطلعها لوضع خطة لتنفيذ ما جاء بالمذكرة في أسرع وقت ممكن.

على صعيد متصل، أكدت السفيرة آنا ميلينا مينوز سفيرة دولة كولومبيا بالقاهرة، في كلمتها على سعادتها البالغة بالتعاون مع مصر بهدف دعم عملية التعاون الجنوب-الجنوب في القارة الأفريقية، مُشيرة إلى مكانة مصر الكبرى في القارة. كما تحدثت عن تطلعها إلى بذل كافة الجهود اللازمة لتسريع وتيرة تنفيذ ما جاء بالمذكرة من بنود تعاون بين الوكالتين.

تجدر الإشارة إلى أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار سعي الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية إلى توسيع عملها لتقديم الدعم التنموى للدول الإفريقية من خلال التعاون الثلاثى مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية والإقليمية بما يساهم في دعم قدرات الدول الإفريقية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وخطة ٢٠٦٣ للاتحاد الإفريقي.

وفي هذا السياق وقعت الوكالة مذكرة تفاهم في شهر يناير ٢٠٢٤ مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، كما أن لها اتفاقيات مع وكالة التنمية اليابانية وفي سبيلها لتوقيع اتفاق مع وكالة التنمية الكورية.

وزارة الخارجية

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى